جدل في العراق جراء إعادة التجنيد الإجباري المتوقف منذ نهاية عهد صدام

06 نوفمبر 2022 - 19:00

أجل البرلمان العراقي، الأحد، القراءة الأولى لمشروع قانون إعادة التجنيد الإجباري الذي توقف العمل به عقب الغزو الأمريكي للعراق والإطاحة بالرئيس الراحل صدام حسين.

مشروع القانون الذي تم تأجيل النظر فيه إلى الثلاثاء المقبل، سبق طرحه عام 2021 خلال ولاية الحكومة السابقة.

وبدأت الخدمة العسكرية الإجبارية في العراق عام 1935 في الحقبة الملكية، ثمّ توقف العمل بها عام 2003.

ويرى المدافعون عن المشروع بأنه “ضروري لوجود مخاطر تتعلق بالإرهاب في البلاد”، فيما اعتبره آخرون “عسكرة للمجتمع لن تخلق محبة للوطن”

وفي حال إقراره، فإن كل عراقي شاب يتراوح عمره بين 18 و35 عاما، مُجْبَر على أن يلتحق بالتجنيد لمدة أقصاها 18 شهرا، وأدناها 3 أشهر، بحسب تحصيله العلمي.

ويحصل المجندون على راتب شهري يتراوح بين 600 إلى 700 ألف دينار (نحو 480 دولار).

بينما يعفي القانون بعض الأشخاص، وفق شروط معينة، لا سيما الابن الوحيد للعائلة أو المعيل الوحيد لها.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *