3 سنوات حبسا في حق الناشط الحقوقي رضى بنعثمان بسبب منشورات على "فايسبوك"

08 نوفمبر 2022 - 18:30

قضت المحكمة الابتدائية بالرباط، ليلة أمس، بالحبس 3 أعوام في حق الناشط الحقوقي رضى بنعثمان بتهمة  “إهانة هيئات منظمة”، على خلفية منشورات على “فايسبوك” و”يوتيوب”، وفق ما أكده مصدر من عائلته، اليوم الثلاثاء، لوكالة فرانس برس.

واعتقل الناشط في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان رضى بنعثمان في شتنبر بأمر من النيابة العامة، للتحقيق معه حول منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تعود للعام 2021، تضمنت على الخصوص دعوته “للاحتجاج ضد التطرف الأمني الذي تعرفه بلادنا”، وفق ما أوضح دفاعه محمد صادقو.

ووجهت إليه تهم منها، “إهانة هيئات منظمة” و”بث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة”.

خلال مثوله أمام المحكمة الابتدائية بالرباط أوضح بنعثمان (46 عاما) أن “تصريحاته في يوتيوب كانت مجرد تعبير عن رأي لا تتضمن أية إساءة”. كما لفت إلى أنه “أغلق حسابه على فيسبوك قبل اعتقاله”، بحسب ما أضاف محاميه.

لكن المحكمة لم تقتنع، لتقرر ليل الاثنين وفق مصدر من عائلته الحكم عليه “بالحبس ثلاثة أعوام وغرامة 20 ألف درهم “.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية دعيتا في وقت سابق السلطات المغربية إلى الإفراج عنه وإسقاط الملاحقات ضده.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *