ست مغربيات ضمن قائمة 110 نساء استثنائيات في إفريقيا لسنة 2022

23 نوفمبر 2022 - 08:00

تضمنت قائمة 110 نساء استثنائيات في إفريقيا لسنة 2022 الصادرة عن مجلة ” دو نيو أفريكا “، أول أمس الاثنين، ست مغربيات.

ويتعلق الأمر بجميلة صدقي، أول امرأة مغربية قاضية بالمحكمة الإدارية للاتحاد الإفريقي، وعائشة دويهي، مناضلة ورئيسة المرصد الدولي من أجل السلام، والديمقراطية وحقوق الإنسان المتواجد مقره بجنيف، ونزهة بوشارب، الوزيرة السابقة لتهيئة التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة، ورئيسة ConnectinGroup Int’l.

كما تتضمن القائمة، كريمة غانم، رئيسة المركز الدولي للدبلوماسية، وأسماء بورداية، دبلوماسية شابة مهتمة بالشؤون الإفريقية، ومريم أوحساتا، رائدة شابة في مجال الدبلوماسية البرلمانية الإفريقية.

وقالت المجلة في بلاغ، إنها أفردت عددا خاصا (أكتوبر 2022) لهؤلاء النساء الـ110 ، يتضمن بورتريهات عنهن ويرصد مساراتهن وحياتهن المهنية وإنجازاتهن، مضيفة إنها تكرم من خلال هذا العدد الخاص هؤلاء النساء.

وأضاف البلاغ أن مجلة “دو نيو أفريكا” تؤمن إيمانا راسخا بثقافة الاعتراف اتجاه رجال ونساء طبعوا ويطبعون رؤية وتقدم القارة الإفريقية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المجلة اختارت نساء برهن عن شجاعة وريادة استثنائية في مهمتهن في حماية البيئة والدفاع عن حقوق الإنسان والدعوة إلى تغيير الصورة النمطية عن القارة من خلال السياسة والفنون والثقافة، والتنمية والشراكة الاقتصادية، والمجتمع المدني والدبلوماسية.

وسجلت المجلة أنه في إفريقيا، يتطلب الأمر عملا شاقا والتركيز من أجل النجاح، مؤكدة أنه بالإضافة إلى العديد من العوامل التي تؤثر على تقدم النساء بالقارة على المستوى السياسي والسو سيو اقتصادي، فإن عددا كبيرا من النساء أسكتهن العنف والكراهية والتمييز والعزلة.

ومع ذلك، يضيف البلاغ، فإن هؤلاء النساء الإفريقيات لم يخفت صوتهن وقدن ثورات مهمة من أجل الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، مبرزا أنهن سطرن أسماءهن بمداد من ذهب، وحطمن أرقاما قياسية وأرسين معايير جديدة، وكسرن الحواجز.

وتابع أن هؤلاء النساء مقتنعات بأن النوع الاجتماعي لم يكن ولن يكون أبدا عائقا أمام تحقيق النجاح، موضحا أنهن كسرن جدار الصمت حول القضايا الخلافية الكبرى داخل المجتمع، وكن دائما في الطليعة في جميع مراحل الأزمة إلى جانب نظرائهن من الرجال.

واعتبرت المجلة أن النساء الإفريقيات يشكلن قدوة للأجيال الشابة من الرجال والنساء ويستحقن الاعتراف والاحتفاء بهن، وكتبت أن “دو نيو أفريكا سعيدة بسرد قصص نجاحهن التي يمكن أن تشكل مصدر إلهام لعالمنا للارتقاء إلى مستوى شجاعتهن”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *