قلق أممي إزاء عودة تنفيذ عقوبة الإعدام بأفغانسان

09 ديسمبر 2022 - 09:30

أعربت الأمم المتحدة عن شعورها بقلق عميق إزاء الإعدام العلني الذي تم تنفيذه، الأربعاء، في أفغانستان بحق رجل في ولاية فرح الواقعة غربي البلاد.

وفي بيان، قال جيرمي لورانس، المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان، “إن عمليات الإعدام العلنية تمثل شكلا من أشكال المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة”.

وأضاف أن عمليات الإعدام هذه تعسفية بطبيعتها، وتتعارض مع الحق في الحياة الذي يصونه العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وأفغانستان دولة طرف فيه.

وقال: “لا تتوافق عقوبة الإعدام مع المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، ولا يمكن التوفيق بين استخدامها والاحترام الكامل للحق في الحياة.”

وحث سلطات الأمر الواقع على فرض حظر فوري على أي عمليات إعدام أخرى، والعمل بسرعة لحظر استخدام عقوبة الإعدام برمتها.

ويُعتقد أن هذا هو أول إعدام علني منذ استيلاء طالبان على السلطة في غشت 2021، وتم تنفيذه في ولاية فرح غربي البلاد، بحضور السكان المحليين وبعض كبار أعضاء سلطات الأمر الواقع.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كريموفيتش منذ شهر

لم تقلق الأمم المتحدة عندما كانت أمريكا وحلف الناتو ينفدون الإعدام بالجملة من السماء بطايراتهم