السفير الأمريكي: علاقتي ببنكيران جيدة وهو رجل متفهم

10 يونيو 2014 - 22:25

دافع السفير الأمريكي في المغرب دوايت بوش عن اتفاقية التبادل الحر بين المغرب وواشنطن، مشيرا إلى أن جميع الانتقادات التي تم توجيهها لهذه الاتفاقية «لا أساس لها»، مرجعا العجز الحاصل في ميزان المبادلات التجارية بين المغرب وواشنطن إلى ثقل فاتورة منتوجات الطاقة التي يستوردها المغرب من الولايات المتحدة الأمريكية.

السفير الأمريكي الذي لم يمض على قدومه إلى المغرب سوى شهرين، وحل ضيفا على يومية «ليكونوميست»، قال إن اتفاقية التبادل الحر بين البلدين «تساهم في تعزيز العلاقات بين الرباط وواشنطن»، قبل أن يعترف بأن هناك العديد من المشاكل التي تعترض التطبيق الجيد لهذه الاتفاقية وعلى رأسها «عدم معرفة المقاولات الصغرى والمتوسطة بالسوق الأمريكية» وهو الأمر الذي يؤثر على قدرة «المقاولات المغربية في اختراق السوق الأمريكية»، غير أنه عبر عن تفاؤله بـ«قدرة الولايات المتحدة الأمريكية على مساعدة المقاولات المغربية على التقدم وتقليص العجز الحاصل في المبادلات التجارية بين البلدين».

ومن الاقتصاد انتقل السفير الأمريكي إلى الحديث عن السياسة، حيث قدم تقييمه للإصلاحات الدستورية التي قام بها المغرب، واعتبر أنها «إصلاحات قوية وستساعد على تقدم المغرب»، ثم انتقل للحديث عن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران الذي وصفه بأنه «رجل متفهم لأنه خلال جميع اللقاءات التي جمعتني به عبر عن تفهم كبير لجميع القضايا التي ناقشناها كما أن علاقتي به هي علاقة جيدة».

 التفاصيل  في عدد الغد من جريدة أخبار اليوم 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي