توقعات ظهور "دامس" كحركة تابعة لداعش في المغرب العربي

13 يونيو 2014 - 10:42

و انتشارها في أنحاء المغرب العربي عن طريق المغرب واسبانيا ومنافسته لقوى تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

وركز التقرير الأخير على الإرهاب في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، وليبيا ووضع الجزائر في خانة الخطر  الدائم بسبب قربها من مراكز التوتر في الحدود مع ليبيا والنيجر ومالي، بينما جاء المغرب في خانة أقل خطر  مقارنة مع باقي الدول العربية.

وتضمن التقرير مطالب للإدارة الأمريكية برفع التنسيق الأمني مع الجزائر  لمواجهة مخاطر الإرهاب في مجموع المغرب العربي.

واعتمد التقرير معطيات ما بين سنتي 2010 الى بداية 2014، وأدرج الخطر الكبير على المغرب العربي من  "الدولة الإسلامية في العراق والشام" التي تزرع الرعب في شمال سوريا والعراق وتتقدم نحو بغداد بعدما سقطت في يدها عدد من مدن العراق منها الموصول، ثان أكبر مدينة في البلاد.

وتتوقع مؤسسة الرائد أن تعلن داعش فرعا لها في المغرب العربي بعنوان الدولة الإسلامية في المغرب الإسلامي وترجح أن تعرف باسم "دامس"، ويرجع تقرير المؤسسة السبب إلى أن داعش تقدم نفسها كوريثة تنظيم القاعدة، رغم أنها رفضت أن تعمل تحت إمرتها، أما أعضاءها فيدعون أنهم على خط اسامة بن لادن مؤسس تنظيم القاعدة.

وتعتبر مؤسسة أهم مركز للدراسات الإستراتيجية في العالم، يقدم الإستشارة للسلطات الأمريكية في مجال الدفاع والخارجية ومكافحة الإرهاب والعلوم، حيث يعمل فيه أكثر من 1600 باحث بين مدني وعسكري.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي