جدل في تاونات بسبب حصة الإقليم من الشعير المدعم

20 فبراير 2022 - 13:00

عبّرت فعاليات سياسية، ومدنية، بإقليم تاونات، عن رفضها لكمية الشعير المدعم، التي خصصتها المصالح الجهوية لمجموع جماعات إقليم تاونات، في إطار برنامج التخفيف من آثار نقص التساقطات المطرية.
وقال محمد السلاسي، عضو الغرفة الفلاحية لجهة فاس مكناس، ورئيس المجلس الإقليمي لتاونات، إن حصة تاونات من الشعير غير كافية، ولا تستجيب لشساعة الإقليم، كما لا تستجيب لمجموع ساكنته، خصوصا الفلاحين، ومعهم الكسابة.
وأضاف السلاسي، في تصريح ل” اليوم24 “، أن المنطقة معروفة بتعاطي الفلاحة، وتربية المواشي، والخيول، لكن آثار الجفاف بادية هذا الموسم، مما يفرض رفع حصة الشعير المدعم، التي تبقى متدنية مقارنة مع أقاليم أخرى.
ورصدت المصالح الجهوية، حسب المصدر نفسه، ما مجموعه 24 ألف قنطار من الشعير، موجهة لعلف الماشية، من حصة وطنية تقدر بسبعة ملايين قنطار شعير، و400 ألف طن من الأعلاف المركبة لفائدة مربي الأبقار الحلوب، للحد من آثار ارتفاع أسعار المواد العلفية، وذلك بكلفة إجمالية تصل إلى 2.1 مليار درهم.
وتتضمن الخطة الوطنية، التي أطلقها الملك محمد السادس، لمواجهة آثار نقص التساقطات المطرية، 3 محاور أساسية، من بينها محور يستهدف تخفيف الأعباء المالية على الفلاحين والمهنيين، وتمويل عمليات تزويد السوق الوطنية بالقمح وعلف الماشية، علاوة على تمويل الاستثمارات المبتكرة في مجال الري.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.