324 قاصرا مغربيا ما يزالون في مراكز الإيواء بسبتة بعد ترحيل المئات إلى إسبانيا

24 فبراير 2022 - 23:00

تستقبل مدينة سبتة المحتلة ما يقارب 324 قاصرا مغربيا في مركزين لحماية القاصرين بـ”بينير”، وبمركز “لا إيسبيرانزا”، من أصل 435 من المهاجرين المغاربة غير النظاميين.

هذه المعطيات كشفت عنها، حكومة سبتة لوكالة الأنباء الإسبانية (إيفي)، مبرزة أن هؤلاء المهاجرين تسللوا إلى الثغر المحتل بشكل غير قانوني خلال أحداث ماي الماضي.

وتقدر نسبة القاصرين المغاربة المتواجدين في سبتة بشكل غير قانوني بـ 74 في المائة.

بالإضافة إلى هؤلاء القصر، يتواجد بالثغر المحتل 111 مهاجراً بالغًا آخر في منطقة “تراخال الصناعية” والقريبة من المنطقة التي شهدت تدفق المهاجرين في أحداث 17 و18 ماي 2021

وانخفض الرقم بشكل كبير بسبب مغادرة المهاجرين إلى شبه الجزيرة، وكثير منهم غادر على متن قوارب بشكل غير قانوني أو من خلال الحصول على اللجوء السياسي.

وأشار المصدر نفسه، إلى مغادرة أكثر من ألفي مهاجر مغربي سبتة في اتجاه شبه الجزيرة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.