ممرضون يشنون إضرابا وطنيا لمدة ثلاثة أيام احتجاجا على الحوار القطاعي

26 فبراير 2022 - 10:00

عقب الاتفاق الذي عقدته وزارة الصحة والحماية الاجتماعية وجميع النقابات الممثلة في القطاع، بعد سلسلة من جلسات الحوار الاجتماعي القطاعي؛ أعلن مهنيو التمريض عن إضراب وطني أيام 2 و3 و4 مارس المقبل، بجميع المراكز والمصالح الاستشفائية، باستثناء مصالح المستعجلات والإنعاش والعناية المركزة، وذلك احتجاجا على ما وصفوها بـ الجريمة الشنعاء” التي ارتكبت في حق الملف المطلبي للممرضين، ارتباطا بالحوار القطاعي.

هؤلاء الممرضون منضوون تحت لواء النقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة، بالإضافة إلى حركة الممرضين وتقنيي الصحة.

وتعتزم النقابة المستقلة للممرضين تنظيم اعتصام وطني أمام وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالرباط، يومي الخميس والجمعة المتزامنين مع الإضراب الوطني، مع مقاطعة مختلف التقارير الشهرية والإحصائيات المرتبطة بمختلف الأنشطة الصحية، ابتداء من يوم الإثنين المقبل، فيما أعلنوا التزامهم بالمهام التمريضية الصرفة فقط.

وكان رئيس الحكومة، أشرف أول أمس الخميس 24 فبراير 2022، بحضور كل من وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت الطالب، والوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية، المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، على توقيع اتفاق بين وزارة الصحة والحماية الاجتماعية وجميع النقابات الممثلة في القطاع، بعد سلسلة من جلسات الحوار الاجتماعي القطاعي التي تكللت بالتوافق حول عدد من الملفات المطلبية ذات الأولوية.

وأُجري الحوار القطاعي برئاسة وزير الصحة والحماية الاجتماعية، وبحضور الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية والنقابات الممثلة بقطاع الصحة، ويتعلق الأمر بـ: الجامعة الوطنية للصحة (UMT)، النقابة الوطنية للصحة (CDT)، النقابة الوطنية للصحة العمومية (FDT)، النقابة المستقلة للممرضين، النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، الجامعة الوطنية للصحة (UGTM)، الجامعة الوطنية لقطاع الصحة (UNTM)، المنظمة الديمقراطية للصحة (ODT).

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.